الكتاب المقدس, العهد القديم, إرميا,
أضف النص الخاص بالعنوان هنا

١ أبر أنت يارب من أن أخاصمك. لكن أكلمك من جهة أحكامك: لماذا تنجح طريق ٱلأشرار؟ اطمأن كل ٱلغادرين غدرا! ٢ غرستهم فأصلوا. نموا وأثمروا ثمرا. أنت قريب في فمهم وبعيد من كلاهم. ٣ وأنت يارب عرفتني. رأيتني وٱختبرت قلبي من جهتك. افرزهم كغنم للذبح، وخصصهم ليوم ٱلقتل. ٤ حتى متى تنوح ٱلأرض وييبس عشب كل ٱلحقل؟ من شر ٱلساكنين فيها فنيت ٱلبهائم وٱلطيور، لأنهم قالوا: «لا يرى آخرتنا».

٥ «إن جريت مع ٱلمشاة فأتعبوك، فكيف تباري ٱلخيل؟ وإن كنت منبطحا في أرض ٱلسلام، فكيف تعمل في كبرياء ٱلأردن؟ ٦ لأن إخوتك أنفسهم وبيت أبيك قد غادروك هم أيضا. هم أيضا نادوا وراءك بصوت عال. لا تأتمنهم إذا كلموك بٱلخير.

٧ «قد تركت بيتي. رفضت ميراثي. دفعت حبيبة نفسي ليد أعدائها. ٨ صار لي ميراثي كأسد في ٱلوعر. نطق علي بصوته. من أجل ذلك أبغضته. ٩ جارحة ضبع ميراثي لي. الجوارح حواليه عليه. هلم ٱجمعوا كل حيوان ٱلحقل. ايتوا بها للأكل. ١٠ رعاة كثيرون أفسدوا كرمي، داسوا نصيبي. جعلوا نصيبي ٱلمشتهى برية خربة. ١١ جعلوه خرابا ينوح علي وهو خرب. خربت كل ٱلأرض، لأنه لا أحد يضع في قلبه. ١٢ على جميع ٱلروابي في ٱلبرية أتى ٱلناهبون، لأن سيفا للرب يأكل من أقصى ٱلأرض إلى أقصى ٱلأرض. ليس سلام لأحد من ٱلبشر. ١٣ زرعوا حنطة وحصدوا شوكا. أعيوا ولم ينتفعوا، بل خزوا من غلاتكم، من حمو غضب ٱلرب».

١٤ هكذا قال ٱلرب على جميع جيراني ٱلأشرار ٱلذين يلمسون ٱلميراث ٱلذي أورثته لشعبي إسرائيل: «هأنذا أقتلعهم عن أرضهم وأقتلع بيت يهوذا من وسطهم. ١٥ ويكون بعد ٱقتلاعي إياهم، أني أرجع فأرحمهم، وأردهم كل واحد إلى ميراثه، وكل واحد إلى أرضه. ١٦ ويكون إذا تعلموا علما طرق شعبي أن يحلفوا بٱسمي: حي هو ٱلرب، كما علموا شعبي أن يحلفوا ببعل، أنهم يبنون في وسط شعبي. ١٧ وإن لم يسمعوا، فإني أقتلع تلك ٱلأمة ٱقتلاعا وأبيدها، يقول ٱلرب».