الكتاب المقدس, العهد القديم, إرميا,
أضف النص الخاص بالعنوان هنا

١ هكذا قال ٱلرب: «ٱذهب وٱشتر إبريق فخاري من خزف، وخذ من شيوخ ٱلشعب ومن شيوخ ٱلكهنة، ٢ وٱخرج إلى وادي ٱبن هنوم ٱلذي عند مدخل باب ٱلفخار، وناد هناك بٱلكلمات ٱلتي أكلمك بها. ٣ وقل: ٱسمعوا كلمة ٱلرب يا ملوك يهوذا وسكان أورشليم. هكذا قال رب ٱلجنود إله إسرائيل: هأنذا جالب على هذا ٱلموضع شرا، كل من سمع به تطن أذناه. ٤ من أجل أنهم تركوني، وأنكروا هذا ٱلموضع وبخروا فيه لآلهة أخرى لم يعرفوها هم ولا آباؤهم ولا ملوك يهوذا، وملأوا هذا ٱلموضع من دم ٱلأزكياء، ٥ وبنوا مرتفعات للبعل ليحرقوا أولادهم بٱلنار محرقات للبعل، ٱلذي لم أوص ولا تكلمت به ولا صعد على قلبي. ٦ لذلك ها أيام تأتي، يقول ٱلرب، ولا يدعى بعد هذا ٱلموضع توفة ولا وادي ٱبن هنوم، بل وادي ٱلقتل. ٧ وأنقض مشورة يهوذا وأورشليم في هذا ٱلموضع، وأجعلهم يسقطون بٱلسيف أمام أعدائهم وبيد طالبي نفوسهم، وأجعل جثثهم أكلا لطيور ٱلسماء ولوحوش ٱلأرض. ٨ وأجعل هذه ٱلمدينة للدهش وٱلصفير. كل عابر بها يدهش ويصفر من أجل كل ضرباتها. ٩ وأطعمهم لحم بنيهم ولحم بناتهم، فيأكلون كل واحد لحم صاحبه في ٱلحصار وٱلضيق ٱلذي يضايقهم به أعداؤهم وطالبو نفوسهم. ١٠ ثم تكسر ٱلإبريق أمام أعين ٱلقوم ٱلذين يسيرون معك ١١ وتقول لهم: هكذا قال رب ٱلجنود: هكذا أكسر هذا ٱلشعب وهذه ٱلمدينة كما يكسر وعاء ٱلفخاري بحيث لا يمكن جبره بعد، وفي توفة يدفنون حتى لا يكون موضع للدفن. ١٢ هكذا أصنع لهذا ٱلموضع، يقول ٱلرب، ولسكانه. وأجعل هذه ٱلمدينة مثل توفة. ١٣ وتكون بيوت أورشليم وبيوت ملوك يهوذا كموضع توفة، نجسة كل ٱلبيوت ٱلتي بخروا على سطوحها لكل جند ٱلسماء وسكبوا سكائب لآلهة أخرى».

١٤ ثم جاء إرميا من توفة ٱلتي أرسله ٱلرب إليها ليتنبأ، ووقف في دار بيت ٱلرب وقال لكل ٱلشعب: ١٥ «هكذا قال رب ٱلجنود إله إسرائيل: هأنذا جالب على هذه ٱلمدينة وعلى كل قراها كل ٱلشر ٱلذي تكلمت به عليها، لأنهم صلبوا رقابهم فلم يسمعوا لكلامي».