الكتاب المقدس, العهد القديم, إرميا,
أضف النص الخاص بالعنوان هنا

١ الكلام ٱلذي صار إلى إرميا من قبل ٱلرب قائلا: ٢ «هكذا تكلم ٱلرب إله إسرائيل قائلا: ٱكتب كل ٱلكلام ٱلذي تكلمت به إليك في سفر، ٣ لأنه ها أيام تأتي، يقول ٱلرب، وأرد سبي شعبي إسرائيل ويهوذا، يقول الرب، وأرجعهم إلى ٱلأرض ٱلتي أعطيت آباءهم إياها فيمتلكونها».

٤ فهذا هو ٱلكلام ٱلذي تكلم به ٱلرب عن إسرائيل وعن يهوذا: ٥ «لأنه هكذا قال ٱلرب: صوت ٱرتعاد سمعنا. خوف ولا سلام. ٦ اسألوا وٱنظروا إن كان ذكر يضع! لماذا أرى كل رجل يداه على حقويه كماخض، وتحول كل وجه إلى صفرة؟ ٧ آه! لأن ذلك ٱليوم عظيم وليس مثله. وهو وقت ضيق على يعقوب، ولكنه سيخلص منه. ٨ ويكون في ذلك ٱليوم، يقول رب ٱلجنود، أني أكسر نيره عن عنقك، وأقطع ربطك، ولا يستعبده بعد ٱلغرباء، ٩ بل يخدمون ٱلرب إلههم وداود ملكهم ٱلذي أقيمه لهم.

١٠ «أما أنت يا عبدي يعقوب فلا تخف، يقول ٱلرب، ولا ترتعب يا إسرائيل، لأني هأنذا أخلصك من بعيد، ونسلك من أرض سبيه، فيرجع يعقوب ويطمئن ويستريح ولا مزعج. ١١ لأني أنا معك، يقول ٱلرب، لأخلصك. وإن أفنيت جميع ٱلأمم ٱلذين بددتك إليهم، فأنت لا أفنيك، بل أؤدبك بٱلحق، ولا أبرئك تبرئة. ١٢ لأنه هكذا قال ٱلرب: كسرك عديم ٱلجبر وجرحك عضال. ١٣ ليس من يقضي حاجتك للعصر. ليس لك عقاقير رفادة. ١٤ قد نسيك كل محبيك. إياك لم يطلبوا. لأني ضربتك ضربة عدو، تأديب قاس، لأن إثمك قد كثر، وخطاياك تعاظمت. ١٥ ما بالك تصرخين بسبب كسرك؟ جرحك عديم ٱلبرء، لأن إثمك قد كثر، وخطاياك تعاظمت، قد صنعت هذه بك. ١٦ لذلك يؤكل كل آكليك، ويذهب كل أعدائك قاطبة إلى ٱلسبي، ويكون كل سالبيك سلبا، وأدفع كل ناهبيك للنهب. ١٧ لأني أرفدك وأشفيك من جروحك، يقول ٱلرب. لأنهم قد دعوك منفية صهيون ٱلتي لا سائل عنها.

١٨ «هكذا قال ٱلرب: هأنذا أرد سبي خيام يعقوب، وأرحم مساكنه، وتبنى ٱلمدينة على تلها، وٱلقصر يسكن على عادته. ١٩ ويخرج منهم ٱلحمد وصوت ٱللاعبين، وأكثرهم ولا يقلون، وأعظمهم ولا يصغرون. ٢٠ ويكون بنوهم كما في ٱلقديم، وجماعتهم تثبت أمامي، وأعاقب كل مضايقيهم. ٢١ ويكون حاكمهم منهم، ويخرج واليهم من وسطهم، وأقربه فيدنو إلي، لأنه من هو هذا ٱلذي أرهن قلبه ليدنو إلي، يقول ٱلرب؟ ٢٢ وتكونون لي شعبا وأنا أكون لكم إلها».

٢٣ هوذا زوبعة ٱلرب تخرج بغضب، نوء جارف. على رأس ٱلأشرار يثور. ٢٤ لا يرتد حمو غضب ٱلرب حتى يفعل، وحتى يقيم مقاصد قلبه. في آخر ٱلأيام تفهمونها.