الكتاب المقدس, العهد القديم, إرميا,
أضف النص الخاص بالعنوان هنا

ولما أخذت أورشليم،١ في ٱلسنة ٱلتاسعة لصدقيا ملك يهوذا في ٱلشهر ٱلعاشر، أتى نبوخذراصر ملك بابل وكل جيشه إلى أورشليم وحاصروها. ٢ وفي ٱلسنة ٱلحادية عشرة لصدقيا، في ٱلشهر ٱلرابع، في تاسع ٱلشهر فتحت ٱلمدينة. ٣ ودخل كل رؤساء ملك بابل وجلسوا في ٱلباب ٱلأوسط: نرجل شراصر، وسمجر نبو، وسرسخيم رئيس ٱلخصيان، ونرجل شراصر رئيس ٱلمجوس، وكل بقية رؤساء ملك بابل. ٤ فلما رآهم صدقيا ملك يهوذا وكل رجال ٱلحرب، هربوا وخرجوا ليلا من ٱلمدينة في طريق جنة ٱلملك، من ٱلباب بين ٱلسورين، وخرج هو في طريق ٱلعربة. ٥ فسعى جيش ٱلكلدانيين وراءهم، فأدركوا صدقيا في عربات أريحا، فأخذوه وأصعدوه إلى نبوخذناصر ملك بابل إلى ربلة في أرض حماة، فكلمه بٱلقضاء عليه. ٦ فقتل ملك بابل بني صدقيا في ربلة أمام عينيه، وقتل ملك بابل كل أشراف يهوذا. ٧ وأعمى عيني صدقيا، وقيده بسلاسل نحاس ليأتي به إلى بابل. ٨ أما بيت ٱلملك وبيوت ٱلشعب فأحرقها ٱلكلدانيون بٱلنار، ونقضوا أسوار أورشليم. ٩ وبقية ٱلشعب ٱلذين بقوا في ٱلمدينة، وٱلهاربون ٱلذين سقطوا له، وبقية ٱلشعب ٱلذين بقوا، سباهم نبوزرادان رئيس ٱلشرط إلى بابل. ١٠ ولكن بعض ٱلشعب ٱلفقراء ٱلذين لم يكن لهم شيء، تركهم نبوزرادان رئيس ٱلشرط في أرض يهوذا، وأعطاهم كروما وحقولا في ذلك ٱليوم.

١١ وأوصى نبوخذراصر ملك بابل على إرميا نبوزرادان رئيس ٱلشرط قائلا: ١٢ «خذه وضع عينيك عليه، ولا تفعل به شيئا رديئا، بل كما يكلمك هكذا ٱفعل معه». ١٣ فأرسل نبوزرادان رئيس ٱلشرط ونبوشزبان رئيس ٱلخصيان ونرجل شراصر رئيس ٱلمجوس وكل رؤساء ملك بابل، ١٤ أرسلوا فأخذوا إرميا من دار ٱلسجن وأسلموه لجدليا بن أخيقام بن شافان ليخرج به إلى ٱلبيت. فسكن بين ٱلشعب.

١٥ وصارت كلمة ٱلرب إلى إرميا إذ كان محبوسا في دار ٱلسجن قائلة: ١٦ «ٱذهب وكلم عبد ملك ٱلكوشي قائلا: هكذا قال رب ٱلجنود إله إسرائيل: هأنذا جالب كلامي على هذه ٱلمدينة للشر لا للخير، فيحدث أمامك في ذلك ٱليوم. ١٧ ولكنني أنقذك في ذلك ٱليوم، يقول ٱلرب، فلا تسلم ليد ٱلناس ٱلذين أنت خائف منهم. ١٨ بل إنما أنجيك نجاة، فلا تسقط بٱلسيف، بل تكون لك نفسك غنيمة، لأنك قد توكلت علي، يقول ٱلرب».