الكتاب المقدس, العهد القديم, إرميا,
أضف النص الخاص بالعنوان هنا

١ الكلمة ٱلتي صارت إلى إرميا من قبل ٱلرب، بعد ما أرسله نبوزرادان رئيس ٱلشرط من ٱلرامة، إذ أخذه وهو مقيد بٱلسلاسل في وسط كل سبي أورشليم ويهوذا ٱلذين سبوا إلى بابل. ٢ فأخذ رئيس ٱلشرط إرميا وقال له: «إن ٱلرب إلهك قد تكلم بهذا ٱلشر على هذا ٱلموضع. ٣ فجلب ٱلرب وفعل كما تكلم، لأنكم قد أخطأتم إلى ٱلرب ولم تسمعوا لصوته، فحدث لكم هذا ٱلأمر. ٤ فٱلآن هأنذا أحلك ٱليوم من ٱلقيود ٱلتي على يدك. فإن حسن في عينيك أن تأتي معي إلى بابل فتعال، فأجعل عيني عليك. وإن قبح في عينيك أن تأتي معي إلى بابل فٱمتنع. انظر. كل ٱلأرض هي أمامك، فحيثما حسن وكان مستقيما في عينيك أن تنطلق فٱنطلق إلى هناك». ٥ وإذ كان لم يرجع بعد، قال: «ٱرجع إلى جدليا بن أخيقام بن شافان ٱلذي أقامه ملك بابل على مدن يهوذا، وأقم عنده في وسط ٱلشعب، وٱنطلق إلى حيث كان مستقيما في عينيك أن تنطلق». وأعطاه رئيس ٱلشرط زادا وهدية وأطلقه. ٦ فجاء إرميا إلى جدليا بن أخيقام إلى ٱلمصفاة وأقام عنده في وسط ٱلشعب ٱلباقين في ٱلأرض.

٧ فلما سمع كل رؤساء ٱلجيوش ٱلذين في ٱلحقل هم ورجالهم أن ملك بابل قد أقام جدليا بن أخيقام على ٱلأرض، وأنه وكله على ٱلرجال وٱلنساء وٱلأطفال وعلى فقراء ٱلأرض ٱلذين لم يسبوا إلى بابل، ٨ أتى إلى جدليا إلى ٱلمصفاة: إسماعيل بن نثنيا، ويوحانان ويوناثان ٱبنا قاريح، وسرايا بن تنحومث، وبنو عيفاي ٱلنطوفاتي، ويزنيا ٱبن ٱلمعكي، هم ورجالهم. ٩ فحلف لهم جدليا بن أخيقام بن شافان ولرجالهم قائلا: «لا تخافوا من أن تخدموا ٱلكلدانيين. اسكنوا في ٱلأرض، وٱخدموا ملك بابل فيحسن إليكم. ١٠ أما أنا فهأنذا ساكن في ٱلمصفاة لأقف أمام ٱلكلدانيين ٱلذين يأتون إلينا. أما أنتم فٱجمعوا خمرا وتينا وزيتا وضعوا في أوعيتكم، وٱسكنوا في مدنكم ٱلتي أخذتموها». ١١ وكذلك كل ٱليهود ٱلذين في موآب، وبين بني عمون، وفي أدوم، وٱلذين في كل ٱلأراضي، سمعوا أن ملك بابل قد جعل بقية ليهوذا، وقد أقام عليهم جدليا بن أخيقام بن شافان، ١٢ فرجع كل ٱليهود من كل ٱلمواضع ٱلتي طوحوا إليها وأتوا إلى أرض يهوذا، إلى جدليا، إلى ٱلمصفاة، وجمعوا خمرا وتينا كثيرا جدا.

١٣ ثم إن يوحانان بن قاريح وكل رؤساء ٱلجيوش ٱلذين في ٱلحقل أتوا إلى جدليا إلى ٱلمصفاة، ١٤ وقالوا له: «أتعلم علما أن بعليس ملك بني عمون قد أرسل إسماعيل بن نثنيا ليقتلك؟» فلم يصدقهم جدليا بن أخيقام. ١٥ فكلم يوحانان بن قاريح جدليا سرا في ٱلمصفاة قائلا: «دعني أنطلق وأضرب إسماعيل بن نثنيا ولا يعلم إنسان. لماذا يقتلك فيتبدد كل يهوذا ٱلمجتمع إليك، وتهلك بقية يهوذا؟». ١٦ فقال جدليا بن أخيقام ليوحانان بن قاريح: «لا تفعل هذا ٱلأمر، لأنك إنما تتكلم بٱلكذب عن إسماعيل».