الكتاب المقدس, العهد القديم, إرميا,
أضف النص الخاص بالعنوان هنا

١ فتقدم كل رؤساء ٱلجيوش ويوحانان بن قاريح، ويزنيا بن هوشعيا، وكل ٱلشعب من ٱلصغير إلى ٱلكبير، ٢ وقالوا لإرميا ٱلنبي: «ليت تضرعنا يقع أمامك، فتصلي لأجلنا إلى ٱلرب إلهك لأجل كل هذه ٱلبقية. لأننا قد بقينا قليلين من كثيرين كما ترانا عيناك. ٣ فيخبرنا ٱلرب إلهك عن ٱلطريق ٱلذي نسير فيه، وٱلأمر ٱلذي نفعله». ٤ فقال لهم إرميا ٱلنبي: «قد سمعت. هأنذا أصلي إلى ٱلرب إلهكم كقولكم، ويكون أن كل ٱلكلام ٱلذي يجيبكم ٱلرب أخبركم به. لا أمنع عنكم شيئا». ٥ فقالوا هم لإرميا: «ليكن ٱلرب بيننا شاهدا صادقا وأمينا إننا نفعل حسب كل أمر يرسلك به ٱلرب إلهك إلينا، ٦ إن خيرا وإن شرا. فإننا نسمع لصوت ٱلرب إلهك ٱلذي نحن مرسلوك إليه ليحسن إلينا إذا سمعنا لصوت ٱلرب إلهنا».

٧ وكان بعد عشرة أيام أن كلمة ٱلرب صارت إلى إرميا. ٨ فدعا يوحانان بن قاريح وكل رؤساء ٱلجيوش ٱلذين معه، وكل ٱلشعب من ٱلصغير إلى ٱلكبير، ٩ وقال لهم: «هكذا قال ٱلرب إله إسرائيل ٱلذي أرسلتموني إليه لكي ألقي تضرعكم أمامه: ١٠ إن كنتم تسكنون في هذه ٱلأرض، فإني أبنيكم ولا أنقضكم، وأغرسكم ولا أقتلعكم. لأني ندمت عن ٱلشر ٱلذي صنعته بكم. ١١ لا تخافوا ملك بابل ٱلذي أنتم خائفوه. لا تخافوه، يقول ٱلرب، لأني أنا معكم لأخلصكم وأنقذكم من يده. ١٢ وأعطيكم نعمة، فيرحمكم ويردكم إلى أرضكم.

١٣ «وإن قلتم: لا نسكن في هذه ٱلأرض. ولم تسمعوا لصوت ٱلرب إلهكم، ١٤ قائلين: لا بل إلى أرض مصر نذهب، حيث لا نرى حربا، ولا نسمع صوت بوق، ولا نجوع للخبز، وهناك نسكن. ١٥ فٱلآن لذلك ٱسمعوا كلمة ٱلرب يابقية يهوذا، هكذا قال رب ٱلجنود إله إسرائيل: إن كنتم تجعلون وجوهكم للدخول إلى مصر، وتذهبون لتتغربوا هناك، ١٦ يحدث أن ٱلسيف ٱلذي أنتم خائفون منه يدرككم هناك في أرض مصر، وٱلجوع ٱلذي أنتم خائفون منه يلحقكم هناك في مصر، فتموتون هناك. ١٧ ويكون أن كل ٱلرجال ٱلذين جعلوا وجوههم للدخول إلى مصر ليتغربوا هناك، يموتون بٱلسيف وٱلجوع وٱلوبإ، ولا يكون منهم باق ولا ناج من ٱلشر ٱلذي أجلبه أنا عليهم. ١٨ لأنه هكذا قال رب ٱلجنود إله إسرائيل: كما ٱنسكب غضبي وغيظي على سكان أورشليم، هكذا ينسكب غيظي عليكم عند دخولكم إلى مصر، فتصيرون حلفا ودهشا ولعنة وعارا، ولا ترون بعد هذا ٱلموضع». ١٩ «قد تكلم ٱلرب عليكم يا بقية يهوذا: لا تدخلوا مصر. ٱعلموا علما أني قد أنذرتكم ٱليوم. ٢٠ لأنكم قد خدعتم أنفسكم إذ أرسلتموني إلى ٱلرب إلهكم قائلين: صل لأجلنا إلى ٱلرب إلهنا، وحسب كل ما يقوله ٱلرب إلهنا هكذا أخبرنا فنفعل. ٢١ فقد أخبرتكم ٱليوم فلم تسمعوا لصوت ٱلرب إلهكم، ولا لشيء مما أرسلني به إليكم. ٢٢ فٱلآن ٱعلموا علما أنكم تموتون بٱلسيف وٱلجوع وٱلوبإ في ٱلموضع ٱلذي ٱبتغيتم أن تدخلوه لتتغربوا فيه».