1

١ في ٱلشهر ٱلثامن في ٱلسنة ٱلثانية لداريوس، كانت كلمة ٱلرب إلى زكريا بن برخيا بن عدو ٱلنبي قائلا: ٢ «قد غضب ٱلرب غضبا على آبائكم. ٣ فقل لهم: هكذا قال رب ٱلجنود: ٱرجعوا إلي، يقول رب ٱلجنود، فأرجع إليكم، يقول رب ٱلجنود. ٤ لا تكونوا كآبائكم ٱلذين ناداهم ٱلأنبياء ٱلأولون قائلين: هكذا قال رب ٱلجنود: ٱرجعوا عن طرقكم […]

2

١ فرفعت عيني ونظرت وإذا رجل وبيده حبل قياس. ٢ فقلت: «إلى أين أنت ذاهب؟» فقال لي: «لأقيس أورشليم، لأرى كم عرضها وكم طولها». ٣ وإذا بٱلملاك ٱلذي كلمني قد خرج، وخرج ملاك آخر للقائه. ٤ فقال له: «ٱجر وكلم هذا ٱلغلام قائلا: كٱلأعراء تسكن أورشليم من كثرة ٱلناس وٱلبهائم فيها. ٥ وأنا، يقول ٱلرب، أكون لها سور نار من […]

3

١ وأراني يهوشع ٱلكاهن ٱلعظيم قائما قدام ملاك ٱلرب، وٱلشيطان قائم عن يمينه ليقاومه. ٢ فقال ٱلرب للشيطان: «لينتهرك ٱلرب يا شيطان! لينتهرك ٱلرب ٱلذي ٱختار أورشليم! أفليس هذا شعلة منتشلة من ٱلنار؟». ٣ وكان يهوشع لابسا ثيابا قذرة وواقفا قدام ٱلملاك. ٤ فأجاب وكلم ٱلواقفين قدامه قائلا: «ٱنزعوا عنه ٱلثياب ٱلقذرة». وقال له: «ٱنظر. قد أذهبت عنك إثمك، […]

4

١ فرجع ٱلملاك ٱلذي كلمني وأيقظني كرجل أوقظ من نومه. ٢ وقال لي: «ماذا ترى؟» فقلت: «قد نظرت وإذا بمنارة كلها ذهب، وكوزها على رأسها، وسبعة سرج عليها، وسبع أنابيب للسرج ٱلتي على رأسها. ٣ وعندها زيتونتان، إحداهما عن يمين ٱلكوز، وٱلأخرى عن يساره». ٤ فأجبت وقلت للملاك ٱلذي كلمني قائلا: «ما هذه يا سيدي؟» ٥ فأجاب ٱلملاك ٱلذي كلمني […]

5

١ فعدت ورفعت عيني ونظرت وإذا بدرج طائر. ٢ فقال لي: «ماذا ترى؟» فقلت: «إني أرى درجا طائرا، طوله عشرون ذراعا، وعرضه عشر أذرع». ٣ فقال لي: «هذه هي ٱللعنة ٱلخارجة على وجه كل ٱلأرض. لأن كل سارق يباد من هنا بحسبها، وكل حالف يباد من هناك بحسبها. ٤ إني أخرجها، يقول رب ٱلجنود، فتدخل بيت ٱلسارق وبيت ٱلحالف […]

6

١ فعدت ورفعت عيني ونظرت وإذا بأربع مركبات خارجات من بين جبلين، وٱلجبلان جبلا نحاس. ٢ في ٱلمركبة ٱلأولى خيل حمر، وفي ٱلمركبة ٱلثانية خيل دهم، ٣ وفي ٱلمركبة ٱلثالثة خيل شهب، وفي ٱلمركبة ٱلرابعة خيل منمرة شقر. ٤ فأجبت وقلت للملاك ٱلذي كلمني: «ما هذه يا سيدي؟» ٥ فأجاب ٱلملاك وقال لي: «هذه هي أرواح ٱلسماء ٱلأربع خارجة من […]

7

١ وكان في ٱلسنة ٱلرابعة لداريوس ٱلملك أن كلام ٱلرب صار إلى زكريا في ٱلرابع من ٱلشهر ٱلتاسع في كسلو. ٢ لما أرسل أهل بيت إيل شراصر ورجم ملك ورجالهم ليصلوا قدام ٱلرب، ٣ وليكلموا ٱلكهنة ٱلذين في بيت رب ٱلجنود وٱلأنبياء قائلين: «أأبكي في ٱلشهر ٱلخامس منفصلا، كما فعلت كم من ٱلسنين هذه؟». ٤ ثم صار إلي كلام […]

8

١ وكان كلام رب ٱلجنود قائلا: ٢ «هكذا قال رب ٱلجنود: غرت على صهيون غيرة عظيمة، وبسخط عظيم غرت عليها. ٣ هكذا قال ٱلرب: قد رجعت إلى صهيون وأسكن في وسط أورشليم، فتدعى أورشليم مدينة ٱلحق، وجبل رب ٱلجنود ٱلجبل ٱلمقدس. ٤ «هكذا قال رب ٱلجنود: سيجلس بعد ٱلشيوخ وٱلشيخات في أسواق أورشليم، كل إنسان منهم عصاه بيده من […]

9

١ وحي كلمة ٱلرب في أرض حدراخ ودمشق محله. لأن للرب عين ٱلإنسان وكل أسباط إسرائيل. ٢ وحماة أيضا تتاخمها، وصور وصيدون وإن تكن حكيمة جدا. ٣ وقد بنت صور حصنا لنفسها، وكومت ٱلفضة كٱلتراب وٱلذهب كطين ٱلأسواق. ٤ هوذا ٱلسيد يمتلكها ويضرب في ٱلبحر قوتها، وهي تؤكل بٱلنار. ٥ ترى أشقلون فتخاف، وغزة فتتوجع جدا، وعقرون. لأنه يخزيها ٱنتظارها، […]

10

١ اطلبوا من ٱلرب ٱلمطر في أوان ٱلمطر ٱلمتأخر، فيصنع ٱلرب بروقا ويعطيهم مطر ٱلوبل. لكل إنسان عشبا في ٱلحقل. ٢ لأن ٱلترافيم قد تكلموا بٱلباطل، وٱلعرافون رأوا ٱلكذب وأخبروا بأحلام كذب. يعزون بٱلباطل. لذلك رحلوا كغنم. ذلوا إذ ليس راع. ٣ «على ٱلرعاة ٱشتعل غضبي فعاقبت ٱلأعتدة، لأن رب ٱلجنود قد تعهد قطيعه بيت يهوذا، وجعلهم كفرس […]

11

١ افتح أبوابك يا لبنان، فتأكل ٱلنار أرزك. ٢ ولول يا سرو، لأن ٱلأرز سقط، لأن ٱلأعزاء قد خربوا. ولول يا بلوط باشان، لأن ٱلوعر ٱلمنيع قد هبط. ٣ صوت ولولة ٱلرعاة، لأن فخرهم خرب. صوت زمجرة ٱلأشبال، لأن كبرياء ٱلأردن خربت. ٤ هكذا قال ٱلرب إلهي: «ٱرع غنم ٱلذبح ٥ ٱلذين يذبحهم مالكوهم ولا يأثمون، وبائعوهم يقولون: مبارك ٱلرب! […]

12

١ وحي كلام ٱلرب على إسرائيل. يقول ٱلرب باسط ٱلسماوات ومؤسس ٱلأرض وجابل روح ٱلإنسان في داخله: ٢ «هأنذا أجعل أورشليم كأس ترنح لجميع ٱلشعوب حولها، وأيضا على يهوذا تكون في حصار أورشليم. ٣ ويكون في ذلك ٱليوم أني أجعل أورشليم حجرا مشوالا لجميع ٱلشعوب، وكل ٱلذين يشيلونه ينشقون شقا. ويجتمع عليها كل أمم ٱلأرض. ٤ في ذلك ٱليوم، […]

13

١ «في ذلك ٱليوم يكون ينبوع مفتوحا لبيت داود ولسكان أورشليم للخطية وللنجاسة. ٢ ويكون في ذلك ٱليوم، يقول رب ٱلجنود، أني أقطع أسماء ٱلأصنام من ٱلأرض فلا تذكر بعد، وأزيل ٱلأنبياء أيضا وٱلروح ٱلنجس من ٱلأرض. ٣ ويكون إذا تنبأ أحد بعد أن أباه وأمه، والديه، يقولان له: لا تعيش لأنك تكلمت بٱلكذب بٱسم ٱلرب. فيطعنه أبوه […]

14

١ هوذا يوم للرب يأتي فيقسم سلبك في وسطك. ٢ وأجمع كل ٱلأمم على أورشليم للمحاربة، فتؤخذ ٱلمدينة، وتنهب ٱلبيوت، وتفضح ٱلنساء، ويخرج نصف ٱلمدينة إلى ٱلسبي، وبقية ٱلشعب لا تقطع من ٱلمدينة. ٣ فيخرج ٱلرب ويحارب تلك ٱلأمم كما في يوم حربه، يوم ٱلقتال. ٤ وتقف قدماه في ذلك ٱليوم على جبل ٱلزيتون ٱلذي قدام أورشليم من ٱلشرق، […]